c التعليم الإلكتروني و التعليم التقليدي : لماذا التعليم الإلكتروني هو مستقبل التعليم ؟

التعليم الإلكتروني و التعليم التقليدي : لماذا التعليم الإلكتروني هو مستقبل التعليم ؟

التعليم هو أقوى سلاح من الممكن استخدامه لتغيير العالم.نلسون مانديلا
 بصراحة ما الذي يتبادر إلى ذهنك أول مرة عندما تسمع كلمة ' تعليم ' ؟ هل تجد في كلمة ' تعليم '  مفتاحا و طريقا إلى تحقيق التقدم و التطور و الرقي بالمجتمعات في مختلف مناحي الحياة, و كذلك سلاح فتاك لمحاربة الجهل و جميع المخاطر و الظواهر المشينة التي أصبحت تفتك بالبشرية و تهدد إستقرارها, و لا ننسى عالمنا العربي الذي أصبح بؤرة للجهل و التخلف بإمتياز بسبب المكانة الدنيئة التي منحها للتعليم ؟ إذا كان هذا هو ما تظنه في مفهوم التعليم فأنا أتفق معك إتفاقا تاما, فالمعرفة و التعليم هما سلاحي البشرية لتغيير العالم و بشهادة العديد من الشخصيات الناجحة و التي كان لها صدى و تأثير كبير على العالم.
و لكن فرغم إداركنا للأهمية التعليم و مكانته إلا أن أغلبنا عند سماع كلمة تعليم تجد أول ما يتبادر إلى ذهنه هو المدارس و المعلم و المناهج الدراسية الضخمة و المذاكرة ليل نهار للإجتياز الإمتحانات, و لكن فمع التقدم العلمي و التكنولوجي الذي أصبح له تأثير على مختلف جوانب حياتنا فقد تطور معه مفهوم التعليم ليظهر بشكل جديد و هو التعليم الإلكتروني بحيث أصبح هذا الأخير أكثر ملائمة و مرونة و توافقا مع الحياة العصرية الحالية.
لهذا أحببت في هذا الموضوع أن أتحدث عن التعليم التقليدي و التعليم الإلكتروني و الفرق بينهما و لماذا التعليم الإلكتروني هو مستقبل التعليم بالعالم.
Online-Education,Traditional-Education,learn,browsing

التكلفة المنخفضة

تبا ! حدثني عن التعليم التقليدي في المدارس أو الجامعات و سأحدثك أنا أيضا عن التكاليف و المصاريف الذي يحتاجها كأنك على وشك تأسيس شركة ما, فمثلا للحصول على شهادة ما من طرف أحد الجامعات أو المعاهد فهذا سيحتاج منك إلى تكاليف و مصاريف عالية جدا, و إذا ما رغبت أيضا في الدراسة في أحد المعاهد أو الجامعات بالخارج,  عكس ما إذا حصلت على شهادة من أحد المواقع التعليمية الإلكترونية فهذه الأخيرة قد توفر للمتعلمين فرص عظيمة جدا لجني المعرفة و الحصول على شهادات بتكاليف أقل جدا,  و قد تكون بدون الحاجة إلى تكاليف أصلا لو رغبت في الحصول على أحد المهارات فقط فهناك العديد من المواقع التي توفر لك فرص لتعلم مختلف المهارات بشكل مجاني أو شبه مجاني. 

الفرصة للجميع

نحن في القرن 21 و لا زالت هناك العديد من العقبات التي قد تمنع العديد من الأشخاص حول العالم من الحصول على فرصة تعليم في أحد المدارس أو إستكمال دراستهم,  و حتى إن وجدت فقد تكون متاحة بشكل سيئ و مع وجود عدة معيقات التي تسبب ما يسمى بالهدر المدرسي فهذه المشكلة منتشرة بشكل كبير جدا و خصوصا في المناطق البعيدة و النائية التي قد لا تصلها الإمكانيات المطلوبة للإنشاء المدارس.. و غير ذلك من العوائق التي قد تمنع العديد من الأشخاص و خصوصا الأطفال منهم من الحصول على فرصة تعليم. 
و في المقابل فقد يمكن إعتبار أن التعليم الإلكتروني قد يمكن أن يعتبر حلا لهذه المشكلة و ذلك بتوفير تعليم جيد لهؤلاء الأشخاص لكون أن فرصة التعليم على الأنترنت متاحة للجميع بغض النظر عن ظروفك أو المكان الذي تعيش فيه فلن يحتاج هذا الأمر إلا إلى حاسوب و إتصال بالأنترنت, أظن أنه من الأن فصاعدا يجب أن لا يبقى هناك مبرر لعدم القدرة على التعلم و محاربة الجهل رغم أن هذه الفكرة قد يصعب على البعض تقبلها. 

الحرية و الفعالية

هل تعلم لماذا نشعر بالملل و فقدان الرغبة و الحماس في التعلم في المدارس ؟ ببساطة للأننا نتعامل في أغلب الوقت مع مناهج و مواد تعليمية لا نحبها او نشعر بأنها غير مفيدة بالنسبة لنا. 
و في المقابل فالعكس تماما بالنسبة للتعليم الإلكتروني فهو يمنحك و يتيح لك الحرية الكاملة في إختيار المادة أو المهارة المراد تعلمها و في الوقت و المكان و بالطريقة التي يرغب فيها الشخص, عكس التعليم التقليدي الذي يحتاج من المتعلم الإلتزام بوقت و مكان و عدد ساعات محددة و بالتالي فإن التعليم الإلكتروني يثبت فعاليته و نجاحه في ميدان التعليم و قدرته على توفير تعليم جيد و ملائم للجميع.

الإختيار لك 

ربما يبدوا لنا  أن التعليم الإلكتروني هو الأفضل بالنسبة للجميع للحصول على تعليم جيد و مهارات جديدة و لا يمكنني القول أيضا أن التعليم الالكتروني  صالح و ملائم للجميع و ذلك بسبب بعض النقاط و من أهمها أن يكون الشخص ملتزما و مرنا عندما يتعلق الإمر بالتعليم الالكتروني,  فليس الجميع قادر على الإلتزام بوقت محدد و الجلوس في المكتب عدة ساعات لتعلم شيئ ما فقد يبدوا هذا صعبا للعديد منا عكس التعليم التقليدي الذي تكون فيه دائما مجبرا على الحضور. 
كما يجب أن لا ننسى أيضا أن فكرة التعليم الإلكتروني لا زالت فكرة يصعب تقبلها بالنسبة للكثير من الأشخاص و خصوصا في وطننا العربي الذي يعني فيه التعليم بدون جدال هو الحضور إلى المدرسة و المذاكرة و الإمتحانات.. و العديد من الأسباب التي قد تجعل التعليم الإلكتروني غير ملائم بعد للعديد من الأشخاص,  لهذا فأنت حر في الإختيار بين التعليم التقليدي و الإلكتروني و أفضل حل بالنسبة لي هو المجز بينهما و الإستفادة منهما معا فيمكن للأحدهما أن يكمل الأخر.
رغم مزايا التعليم الإلكتروني و المستقبل المشرق الذي يحضى به إلا أنه في المقابل لا يمكننا التخلي عن التعليم التقليدي لعدة أسباب,  و أنت يا صديقي ما رأيك في التعليم الإلكتروني و هل ترى أنه هو مستقبل التعليم ؟
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر